كتاب "أمريكا الروسية: من المستوطنات الأولى إلى بيع ألاسكا" تأليف سفيتلانا فيدوروفا

كانت أمريكا الروسية (وهذا الاسم ينطبق على شبه جزيرة ألاسكا وجزر ألوشيان وبعض الأماكن في ولاية كاليفورنيا العليا مثل فورت روس) جزءًا من الإمبراطورية الروسية لأكثر من مائة عام. ومنذ منتصف القرن الثامن عشر، نشأت في هذه الضواحي الشمالية الغربية للعالم الجديد مستوطنات روسية راحت تتوالد الواحدة تلو الأخرى، حيث انتقل إليها مواطنون روس قدِموا من جميع أنحاء البلاد، وهم من المسؤولين الذين تم إرسالهم لرعاية مصالح الدولة الروسية ومن الصيادين والبحارة والتجار والمبشرين والأقنان الهاربين والمغامرين.

استــــمـــع للــحــلــقــة ←

التعليق الصوتي والإخراج: بدر البلوشي
التدقيق اللغوي: د.ناصر أبو عون