كتاب "جو بايدن والكاثوليكية في الولايات المتحدة" تأليف ماسيمو فاجولي

تمثل العلاقة بين اللاهوت والسياسة، والترابطبين الساحة القومية والساحة العالمية، أبرز محاور هذا الكتاب المعني بالشأنين الديني والسياسي في أمريكا. فعلى مدى المئتين وثلاثين سنة الأولى من تاريخ الولايات المتحدة، كانت الغالبية العظمى لجمهرة الرؤساء الأمريكيين متكونة من أعضاء في الكنائس المسيحية غير الكاثوليكية.

استــــمـــع للــحــلــقــة ←

الاعداد: د.ناصر أبو عون
التعليق الصوتي والإخراج: بدر البلوشي